تسجيل الدخول

:البريد الإلكتروني
   
: كلمة المرور
نسيت كلمة السر؟

بوّابة العربيّة اليوم
لخدمة اللّغة العربيّة
يسعدنا تواصلكم

       

Twitter Facebook Google Plus Linkedin

المقطع التعليمي في تعليم اللغة العربية

تاريخ النشر : 2018/03/28 | عدد القراءات : 4516 | الكاتب : الهاشمي العرضاوي | القسم : تربية وتعليم

المقطع التعليمي صيغة تمكّن من جعل تعليم اللغة العربية إدماجيا وأداة تسمح بتنظيم أنشطة ومهامّ بتجميع معارف ومضامين مختلفة حول هدف واحد يضبط بدقّة ويصرّح به للتلاميذ، وتختار له كفايات وتعلّمات توصل إليه، وتوزّع على عدد من الحصص المتتابعة. ومن خصائصه: * تأطير المدرّسين ومرافقتهم: يعدّ بناء مخطّط العمل السنوي وتوزيع الدروس والأنشطة وتواترها على مدى الحصص، والبحث في غائية المضامين التعليميّة وتدرّجها العامّ من المواضيع التي يهتمّ بها ضمن سياق متجدّد لتكوين المدرّسين ومرافقتهم بحثا عن نجاعة الأداء.

ويعتمد المقطع التعليمي في الربط بين المعارف العالمة والمعارف المدرسيّة بأدوات وسيطة توجّه إلى المعلّمين، وتكون أكثر ملاءمة لتجربتهم المهنيّة، وينظّم مضمونها بشكل يستجيب لمتطّلبات التحكّم في الفصول التعليميّة من تحديد للكفاية ومكوّناتها وصياغة للأهداف وبناء لأدوات التقويم واختيار للأسناد وربط بين القراءة والكتابة. * مساعدة التلاميذ على التعلّم: يعدّ فهم الصعوبات التي يواجهها التلاميذ في تحصيل المعارف وبنائها والتدخّل التعليمي لمساعدتهم في تذليلها وتجاوزها من أولويات الفعل التعليمي في السياقات الراهنة. * تنظيم التعلّمات: يعتمد في بناء المنهاج التعليمي مبدأ التقطيع لتيسير عملية التعليم والتعلّم ولضمان الترابط بين مكوّنات الدرس. ويصل المقطع التعليمي بين مكوّنات درس اللغة العربية وأنشطته المختلفة، ويجمّعها حول هدف مشترك للانتهاء إلى إنتاج كتابي أو شفوي ومن الضروري أوّلا ضبط الهدف حتّى يتسنّى اختيار نصوص القراءة وأنشطة الكتابة والتواصل الشفوي ودروس اللغة. ويبنى محتوى المقطع وتضبط أنشطته بدقّة ويصرّح بعلاقتها بالهدف المطلوب وبكيفية بلوغه من مرحلة إلى أخرى. ويدرج المقطع التعليمي بطريقة مرنة أشكال تقويم مختلفة ترافق عمل التلميذ قبل تقويمه جزائيا. ويمكن أن نلاحظ ما يلي: - • لا يوجد نموذج نهائي وجاهز للمقطع التعليميّ يمكن تطبيقه مع كلّ المشاريع ومع جميع الاهداف ومع مختلف التلاميذ . • من النماذج المعتمدة في صياغة المقطع التعليمي في تدريس اللغة الأمّ أو اللغة الاولى النموذج الآتي: أ‌- يجد المتعلّم في مفتتح كلّ مقطع: موضوع المقطع وهو عنوان المحور او القضية أو الملفّ في برنامج اللغة العربية وهدفه وهو عبارة عن مشروع كتابة صغير يتمثّل في التمكّن من إنتاج نصّ سرديّ في المحور موضوع المقطع. ب‌- يدعى التلميذ في كلّ مقطع إلى أن : 1- يكتشف نصوصا ويتعمّق في فهمها عبر مسارات قراءة يساعده في سلكها معلّمه بما يقترحه عليه من وضعيات قراءة في مسار تعليميّ محدّد. 2- يحتفظ بالمفاهيم الأساسية فكلّ نشاط قرائي يمكّن من خلال عملّيات تفكيك النصّ المقروء وتأوّل معانية ومقاصده، من بناء مفاهيم أساسيّة تتعلّق بقضايا المحور وبشكل الخطاب المدروس. 3- يكتب موضّفا ما تعلّم فيحاكي النصّ المقروء جزئيّا أو كلّيا في مستوى من مستوياته (الخطاطة السردية المنقولة إلى المدرسة (وضعية البداية وسياق التحوّل ووضعية الختام، والمواضيع، والرؤية) أو تعاد صياغته جزئيّا أو كلّيا بالتحويل أو الاختزال أو بالتوسّع..إلخ في أنشطة كتابة متنوّعة تساعد على إنتاج نصّ سرديّ تامّ على هيئة يكون عليها السرد. 4- يجوّد تواصله الشفوي فيتمكّن بواسطة النصوص المقروءة من إثارة أفكار وقضايا يمكن اتّخاذها سندا لبناء وضعيات تواصل شفوي يتعلّم فيها التلميذ العرض والحوار والحفظ والأداء . 5- يكتشف النحو والصرف والمعجم قواعد الرسم في النصوص المقروءة من خلال أمثلة على استخدام الظواهر النحوية والصرفية والمعجمية التي تساعد المتعلّم على اكتشاف اللغة في الخطاب وعلى إنتاجها في أقواله مشافهة وكتابة. 6- يتعلّم قراءة الصور فيقرأ على الأقلّ في كلّ مقطع صورة تكون متينة الصلة بمحتوى النصوص التي قرأها وكتبها وبشكل الخطاب المهيمن فيها. ت‌- يتعلّم التلميذ النحو والصرف في كلّ مقطع: 1- يدرس المتعلّم مسائل في النحو والصرف في حصص محدّدة تمكّنه من التعمّق في فهم ما تناولته النصوص. ث‌- في خاتمة كلّ مقطع يجد المتعلّم أنشطة تساعده في تقويم ما تعلّمه من مجموع أنشطة التعلّم والمهامّ التي أنجزها تقويما تكوينيّا يهدف إلى تمكين المتعلّم من تبيّن درجة التمكّن التي بلغها ومن تعديل بعض الجوانب في مسار هذا التعلّم بهدف تجويده. ج‌- يمكن افتتاح المقطع بأنشطة كتابة أو انشطة شفهيّي ثمّ تنظّم سلسلة من العمليّات التفاعلية المرنة بيينها. ح‌- يرتكز المقطع التعليمي على محور يمكن النفاذ إليه تدريجيّا عبر قراءة نصّ أو نشاط شفوي أو قراءة صورة وفهمها ويتّسع بعد ذلك من سند إلى آخر بطريقة تشجّع على البحث وتنبّه التلاميذ. خ‌- لا يكتفي المقطع التعليمي بنصّ واحد يكتب في خاتمته وغنّما يرتكز على تمارين كتابة متنوّعة وإنتاج وسيط يتعدّد في حصص الكتابة ويتطوّر على مداها. ويعدّ التلاميذ للإنتاج النهائي. ويجب ان يظهر هذا التدرّج في كرّاس التلميذ وفي مذكّرة المدرّس وفي دفتر القسم. د‌- يتطلّب المقطع التعليمي شكلين من التقويم متكاملين هما التقويم التكويني ويكون أثناء حصص المقطع التعليمي. والتقويم الإجمالي وهو ضروريّ لتحديد مدى ما اكتسب من الكفايات المطلوبة ولقياس النتائج. وتترابط المقاطع التعليميّة وفق أحد المبادئ وهي التتابع والدمج والتقاطع البيني.


تعليقات الفيسبوك


تعليقات الموقع




أضف تعليقاً
* لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ

* : الإ سم

* : البريد الإلكتروني

* : تعليق

* :اكتب الرمز الظاهرة
a54eb5

آخر المستجدات


اطّلع على المزيد